سجل الزوار  |  ساهم معنا  | 
 اتصل بنا       

 

أحكام المد

الشرح

تعريفه: المد لغة : الزيادة . واصطلاحاً : إطالة الصوت بحرف من حروف المد الثلاتة ( الألف - الواو - الياء) .

حروفه : ثلاثة : الألف المفتوح ما قبلها ، الياء المكسور ما قبلها ، الواو المضموم ما قبلها . فإذا اختل الشرط وفتح ما قبل الواو أو الياء فهما حرفا لين وليسا مد .

أقسامه : ينقسم المد إلى أصلى و فرعي ، وللفرعي أقسام تذكر بعد .

 

أولاً: المد الأصلي

 وهو المد الطبيعي حيث يقع حرف المد ليس معه سبب من همز أو سكون .

حروفه : ثلاثة : الألف المفتوح ما قبلها  (وتسمى)، الياء المكسور ما قبلها ، الواو المضموم ما قبلها . فإذا اختل الشرط وفتح ما قبل الواو أو الياء فهما حرفا لين وليسا مد .

 وسمى طبيعياً لأن صاحب الطبيعة السليمة لا يمده أكثر من حركتين .

أمثلة : يــولد ، فـيــها ، قــالوا .  نــوحيـها

حكمه: يمد حركتان من غير زيادة أو نقصان .

 

مدود تلحق بالمد الطبيعى :

مد الصلة الصغرى: وهو أن تقع هاء الضمير بين متحركين .مثل : ( وصاحبتـِهِ وَبنيه )  فوقع الضمير بين التاء المكسورة والواو المفتوحة .

 وحكمه أن يمد حركتين كالطبيعى . ويسمى صلة صغرى .

 ملحوظة : إن كان الحرف الثانى المتحرك همزة ، كان صلة كبرىمثل : ( إنما أمرُه  إِذا ) .  وهو من أقسام المد الفرعي يلحق بحكم المد المنفصل .

 

مد العوض : وهو الذى يأتى عوضاً عن التنوين المفتوح إذا وقفنا عليه .

 مثل : مهاداً ، أوتاداً ، أزوا جاً . وحكمه أن يمد كالطبيعى حركتين.

  

ثانياً: المد الفرعي

وهو الزائد عن الطبيعي لسبب من الأسباب ،كالهمز أو السكون .

أنواع المد الفرعي : ينقسم المد الفرعي باعتبار السبب إلى قسمين:

- ما كان سببه الهمز  : له حالتان فإما أن تقع الهمزة بعد المد ، وإما أن تقع قبله

 فإن وقعت قبله فذاك البدل وإن وقعت بعده فإما أن تكون في نفس الكلمة فهو الواجب المتصل ، وإما أن تكون في كلمة أخرى فهو الجائز المنفصل .

 

- ما كان سببه السكون : فإما أن يكون السكون لازماً ، وإما أن يكون عارضاً .واللازم أربعة : كلمى مثقل ، كلمى مخفف ، حرفي مثقل ، حرفي مخفف . وهذا تفصيله :

 

 القسم الأول - ما كان سببه الهمز :  وهو ثلاثة أنواع :

 1 ـ الواجب المتصل :

وهو أن يقع الهمز بعد حرف المد في كلمة واحدة .وسمى واجباً لوجوب مده أربع حركات أو خمس .

وسمى متصلاً لاتصال الهمز بالمد في نفس الكلمة .

 مثاله : سماء ، بناء ، يشاء ، السوء .
 

 2 ـ الجائز المنفصل :

وهو أن يقع الهمز بعد المد ولكن في كلمة أخرى .

وسمى جائزاً لجواز مده حركتان أو أربع أو خمس . ومن أدب التلاوة أن يكون القارئ ملتزماً بوجه واحد في تلاوته . وسمى منفصلاً لانفصال الهمز عن المد ، إذ وقع المد في كلمة والهمز في كلمة أخرى .

 مثاله : يا أيها ، إنا أنزلناه ، إنا أعطيناك .
 

 3 ـ مد البدل :

وهو أن يقع الهمز قبل المد . وحكمه أن يمد كالطبيعي حركتان .

 مثاله : ءامنواْ ، إيماناً ، أوتواْ ، قرءان .

 

القسم الثاني - ما كان سببه السكون : وهو نوعان

 1-  اللازم : وهو أن يقع السكون بعد حرف المد ملازماً له وصلاً ووقفاً .

 وسمى لازماً لأمرين : الأول : لكون السكون ملازماً في الوصل والوقف . الثاني : للزوم مده ست حركات .

 

والمد اللازم أربعة أنواع :

أ – لازم كلمي مثقل : وهو أن يقع  حرف المد في كلمة وبعده حرف مضعف ( مشدد ) .

 مثاله : الطامّـة ، الصاخّـة ، الحاقّـة ، جانّ ، مضارّ .

ب – لازم كلمي مخفف
: وهو أن يقع  حرف المد في كلمة وبعده حرف ساكن غير مضعف (غير مشدد)  ولم يأت في كتاب الله تعالى إلا في كلمة واحدة في موضعين من سورة يونس :

( آلآن وقد كنتم به تستعجلون ) ، (آلآن وقد عصيت قبل )  .

ج – لازم حرفي مثقل : وهو أن يقع  المد في حرف وبعده حرف مضعف ( مشدد ) .

 مثاله : اللام في قوله تعالى : ( الـــــم ) ، في أول سورة البقرة وآل عمران .

 د – لازم حرفي مخفف : وهو أن يقع  المد في حرف وبعده حرف ساكن غير مشدد .

 مثاله : ( ص )، ( ن ) .

  

2 - المد العارض للسكون :

وهو أن يقع بعد حرف المد أو اللين سكون عارض في حالة الوقف فقط .

 مثاله في حرف المد : الرحيم ، العالمين ، الدين ، نستعين .

 مثاله في حرف اللين : خوف ، بيت .  وتسمى الواو في خوف ، والياء في بيت : حرف مد ولين .

 وحكمه : الجواز . لجواز مده ست ، أو توسطه أربع ، أو جعله كالطبيعى ( حركتان ) .

 

فائدة : الأحرف الواقعة في أوائل السور تنقسم إلى ثلاثة أقسام :

 1 ـ ما لا يمد ، وهو الألف .

 2 ـ ما يمد حركتان ، خمسة أحرف ، مجموعة في قولك : حي طهر .

 3 ـ ما يمد ست حركات ، وهى الحروف الثمانية المجموعة في قولك : سنقص علمك . وهى مواضع المد الحرفى بقسميه .

و اللازم بأنواعه الأربعة يلزم مده ست حركات .

تطبيق

مثال: بيان أحكام المد في قوله تعالى: ﴿إِن يَثْقَفُوكُمْ يَكُونُوا لَكُمْ أَعْدَاء وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ وَأَلْسِنَتَهُم بِالسُّوءِ وَوَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ﴾ (الممتحنة 2)

-       (يَثْقَفُوكُمْ) (يَكُونُوا) (وَوَدُّوا) : مد طبيعي مقداره حركتان في كل هذه المواضع.

-       أَعْدَاء: مد واجب متصل همزته متطرفة. يُمد حال الوصل أربع أو خمس حركات. أما حال الوقف على الكلمة فيصبح المد عارضا للسكون فيمد أربع أو خمس أو ست حركات.

-       وَيَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ: مد جائز منفصل يُمد أربع أو خمس حركات ويجوز مده حركتين.

-       بِالسُّوءِ: مد واجب متصل يمد حال الوصل أربع أو خمس حركات. عند الوقف على (بِالسُّوءِ) يصبح المد عارضا للسكون فيمد أربع أو خمس أو ست حركات.

-       تَكْفُرُونَ: مد عارض للسكون (حال الوقف على الآية) أصله مد طبيعي، لذا فإنه يُمد حركتين أو أربع أو ست حركات.