سجل الزوار  |  ساهم معنا  | 
 اتصل بنا       

أحكام الميم الساكنة

 

الشرح

للميم الساكنة بحسب الحرف الذي يأتي بعدها ثلاثة أحكام:

أولاً :  الإخفاء الشفوي

ويكون عند حرف واحد وهو الباء وتصحبه الغنة ،  فإذا وقع بعد الميم الساكنة حرف الباء مباشرة  تخفى الميم مع الغنة نحو : ﴿ يَعْتَصِم بِاللَّهِ   ﴿ يَوْمَ هُم بَارِزُونَ

و الإخفاء هو النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام بدون تشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول (الميم)  ويسمى هذا النوع من الإخفاء إخفاء شفويًا لخروج حرفه من الشفة.

فــالأولُ الإخفــاءُ عنــد البــاءِ

 

وَسَــــمِّهِ الشَّـــفويَّ للقُـــرَّاءِ



ثانياً :  الإدغام

وذلك إذا وقع بعدها ميم أخرى متحركة وهنا تدغم الميم الساكنة
في الميم المتحركة وتصبح ميماً واحدة مشددة ، ويسمى هذا إدغاماً صغيراً ولابد من وجود الغنة فيه بمقدار حركتين مثل: ﴿ خَلَقَ لَكُم مَا فِي الأَرْضِ

والثـــانِ إدغــامٌ بمثلهــا أتــى

 

وســمِّ إدغامًــا صغـيرًا يـا فتـى


 

ثالثًا :  الإظهار الشفوي

باقي الحروف عدا حرف الباء والميم إذا وقعت بعد الميم الساكنة وجب إظهار الميم الساكنة .

والثــالثُ الإظهــارُ فــي البقيَّـهْ

 

مــن أحــرف وسَــمِّها شــفويهْ

 

تنبيــــــه :
وتراعى تحقيق الإظهار إذا وقعت الميم الساكنة قبل الفاء أو الواو ، خشية أن تخفي الميم عند الفاء ، لقرب الميم من الفاء في المخرج واتحادها مع الواو في المخرج..
 

واحــذر لـدى واوٍ وفـا أن تخـتفي

 

لقربهـــا والاتحـــادِ فـــاعرفِ

تطبيق

مثال: بين أحكام الميم الساكنة في قوله تعالى: ﴿وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِـنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا

-       عَلَيْكُمْ إِذْ: إظهار الميم الساكنة عند الهمزة.

-       كُنتُمْ أَعْدَاء: إظهار الميم الساكنة عند الهمزة.

-       قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم: إظهار الميم الساكنة عند الفاء.

-       فَأَصْبَحْتُم بِـنِعْمَتِهِ: إخفاء الميم الساكنة عند الباء.

-       وَكُنتُمْ عَلَى: إظهار الميم الساكنة عند العين.

-       فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا: إدغام الميم الساكنة في ميم (منها) وهو إدغام متماثلين بغنة.